for-you
عزيزي الزائر انت ضيف عزيز علينا ويسعدنا اكثر ان تكون من عائلتنا و تزيدنا معرفة بأفكارك فنرجو ان تشاركنا بها

المعركة الازلية...رجل..امرأة..ذكر..أنثى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المعركة الازلية...رجل..امرأة..ذكر..أنثى

مُساهمة من طرف pinky girl في الخميس يوليو 30, 2009 1:44 am

هو احد المواضيع التي ستبقى تكرر حتى الأزل .فعذرا سلفا للتكرار النقاش الذي اعتقد اننا لازلنا بحاجة ماسة له بمجتمعنا.

الرجل كلمة ارتبطت بالمفاهيم الايجابية كالشهامة و المرؤة
والكرم . وعلى الرغم من أن هذه الصفات الايجابية لا علاقة بينها وبين أي هرمون سواء التستوسترون أو الاستروجين فإننا اعتدنا على كونها بمجموعها مرادفا للرجولة .لدرجة أن المرأة التي تمتلك أي من هذه الصفات يطلق عليها باللغة العامية (أخت رجال)!!!


والحقيقة فانا أرى هذا اللقب من اكره ما سمعت بحياتي ,بل و اعتبره ضربا من الاهانة , لأنه ليس من أنثى تحب أن تكون أخت رجال , تماما كما هو بالنسبة للرجال الذين لن يعجبهم أن يقول عنهم أحدا مادحا حنانهم أو عذوبة إحساسهم ربما (اخو نساء...!!)
و بمقارنة بسيطة بين المصطلح الدارج أخت رجال الذي يقال عن الفتاة (اللي قد حالها) وبين مصطلحي الافتراضي (اخو نسوان) سنجد أن الجميع شعر بان المصطلح الثاني هو أشبه بالشتيمة في الوقت الذي يعتبر الأول مكرمة!! فلماذا ارتبطت دوما الذكورة بالايجابيات و الأنوثة بالسلبيات ؟؟
و ما علاقة الجنس مذكر أو مؤنث بالصفات الحميدة؟؟

كثيرون هم الذكور الذين يفتقدون الشجاعة أو المرؤة أو الشهامة في الوقت الذي تكون فيه تحاليلهم الهرمونية طبيعية 100% ولا يعانون من أي خلل جنسي !!وبنفس الوقت نجد نساء يمتلكن من الشهامة وعزة النفس ..الخ ما يفوق عشرات الرجال دون أن تعاني هي أيضا من أي اضطراب هرموني أو جنسي يمسها بشكل داخلي أو خارجي...
.وربما كان ذلك ناتج عن موروثنا التاريخي الذي كانت فيه المرأة في المنزل والرجل في الخارج ,وهذا ما يتيح له امتلاك الصفات الايجابية أو السلبية في الوقت الذي تعيش وتموت فيه المرأة دون أن يعرف اسمها احد ربما فهي ابنة أبو فلان أو زوجة فلان أو أم علتان..
لكن الآن وفي هذا العصر الذي يفترض أن المرأة فيه لم تعد حبيسة المنزل ,فقد آن الأوان لنعيد النظر فيما حولنا ولنكف عن النظر إلى المرأة وكأنها نتاج عملية مسخ حلت بالذكر ,أو على أنها مجرد عضو تناسلي ذكري خارجي مكمل ..و لنبدأ بالتفكير بأنه ليس للاندروجين فضل على الاستروجين بشيء !!

أما عن الأنوثة في مجتمعاتنا, فهي لقب شرف يمنحه الذكر" الشرقي" للأنثى التي تبدي مظاهر الطاعة والتوافق مع معتقدات هذا الذكر ,فالأنثى غالبا في "نظرهم" هي
تلك التي تطمح حصرا بمطبخ وعلبة ماكياج ,وتلك التي تفضل استقبالا نسائيا صباحيا يوميا بين الجارات عن أي مهنة مفيدة , تلك التي تحترف مجلات الأبراج وأخبار الفنانين وبرامج تلفزيون الواقع 24\24 لتعرف ماذا لبست اليوم نانسي بستار أكاديمي وماذا طبخ اليوم طلاب الأكاديمية؟؟!! و باختصار يتمحور "بحثهم"غالبا عن أجمل أغبى فتاة ممكنة..

ماذا عن المرأة و مجتمع الديمقراطية؟
الى اهم امرأة في العالم

لمتابعة جديد حقوق المرأة على بريدك اشتركي هنا

طبعا ما ذكرته من ممارسات سابقة تافهة هو مقتضى طبيعي لحياة إنسان(ة) عاطل(ة) عن العمل ,و مجددا الاستروجين لا يؤدي إلى الحاجة إلى الثرثرة أو إلى متابعة الترهات ,بل إن هذا هو النتاج الطبيعي لحياة البطالة. سيقول البعض أن ربة المنزل تعمل وعملها هو العناية بأطفالها ,وطبعا فان تربية الأطفال برأيي وبرأي الجميع أمر مقدس لكن عندما نتحدث عن عائلة منطقية وخاصة في عصرنا هذا الذي لا يختلف معي احد بمتطلباته المادية الصعبة فليس من المفروض أن يتجاوز الإنجاب طفلين أو ثلاثة كحد أقصى , فماذا بعد أن يدخل أطفالها المدرسة,طبعا سيبقون بحاجة لعناية بالغة بدروسهم و طعامهم ,ووو..لكن هذا لا يقتضي الحاجة إلى حرمان أمهم من العمل لتحقيق استقلالها المادي الذي سينعكس أيضا ايجابيا على أطفالها من الناحية المادية ,أو إلى حرمانها من تطوير ذاتها وصقل شخصيتها بالعمل الذي سينعكس أيضا ايجابيا على تربية أطفالها . ولا ننسى أننا في مجتمعنا نتحدث عن أسرة من أم وأب وليس عن أم عازية!!فمهما كانت المرأة ابرع في أسلوب التعامل مع الأطفال فهذا لا يلغي واجب الأب الكبير في تربية أطفاله, و كل المسؤوليات الحياتية ...
avatar
pinky girl
المشرف
المشرف

عدد المساهمات : 52
نقاط : 3191
السمعة : 4
تاريخ التسجيل : 28/07/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المعركة الازلية...رجل..امرأة..ذكر..أنثى

مُساهمة من طرف mwdcc في الجمعة يوليو 31, 2009 9:25 am

شكرا لك على هالموضوع الرائع رغم انه كان ضحاياه الرجال و تحياتنا لكل نساء العالم Basketball Basketball

===============================
مع تحياتي
avatar
mwdcc
مدير الموقع
مدير الموقع

الجنسية : سوريا
عدد المساهمات : 395
نقاط : 4263
السمعة : 4
تاريخ التسجيل : 20/07/2008
العمر : 41
الموقع : www.sdcqatar.biz

بطاقة الشخصية
ماهي مهنتك: carpenter
كيف مزاجك: سعيد جدا
كيف هي الحياة بنظرك: متعبة

http://www.works.ba7r.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى